الإِنعاش القَلبي الرئوي (CPR) باستخدام اليدين فقط Hands-Only

أحدِث فرقًا في حياة مَن تحب. فلكل ثانية أهميتها في حالة توقُّف القلب. قد يحدث توقُّف القلب في أي مكان، وغالبًا ما يطرأ عندما تكون في المنزل أو في العمل أو أثناء ممارسة الرياضة أو اللّعب. وقد يكون المصاب شخصًا تعرفه وتحبّه. نحن نعتقد أنّ أي شخصٍ قادر على تعلّم هذه الخطوات البسيطة لإنقاذ حياة شخص آخر، وعلى الجميع القيام بذلك.

logo heart
heartbeat
كل دقيقة يتأخر فيها الإنعاش القلبي الرئو

كل دقيقة يتأخر فيها الإنعاش القلبي الرئوي، تقل فرصة النجاة بنسبة 10%

الانعاش القلبي الرئوي الفوري من شخص على مقربة بامكانه زيادة فرص النجاة الى الضعف وحتى الثلاثة اضعاف

معرفة المزيد

الأساسيات

تذكر هاتين الخطوتين إذا رأيت أحد المراهقين أو البالغين ينهار فجأة.

1.

اتصل

برقم استجابة الطوارئ المحلي لديك

2.

اضغط

بشدة وبسرعة في منتصف الصدر

مشاهدة الفيديو

خصّص 60 ثانية لمشاهدة شريط الفيديو حول الإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) باستخدام اليدين. بعدها، اعمد إلى مشاركته مع العائلة والأصدقاء. معًا، نستطيع أن نحمي حياة المزيد من الأشخاص.

شاهد الفيديو باللغة:

القصة الخاصة بك

ليز يونج, 34

ليز يونج, 34

عندما كانت ليز يونج تتسوق لشراء أدوات تنسيق الحدائق، سمعت امرأة تصرخ بحثًا عن شخص يعرف الإنعاش القلبي الرئوي. وقالت إن فكرتها الأولى كانت "أنه من المؤكد أن هناك شخصًا آخر، طبيبًا أو ممرضة. ثم أدركتُ أنني أستطيع القيام بذلك. ويجب أن أفعل ذلك. أعرف الإنعاش القلبي الرئوي،" كي تقرأ القصه كامله باللغه الانجليزيه اضغط هنا...

أخبرنا بقصتك >

تعلّمها وعلّمها واستخدمها

البحث عن دورات تدريبية عن الإنعاش القلبي الرئوي

نقدم مجموعة من الخيارات لتعلم مهارات إنقاذ الحياة

معرفة المزيد >

احصل على مجموعة الأدوات

استخدم مجموعة الموارد التي نوفرها لتتمكن من إجراء حدث الإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) باستخدام اليدين فقط

معرفة المزيد >

قائمة تشغيل الإنعاش القلبي الرئوي باستخدام اليدين فقط

ابحث عن أغنية للإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) بمعدل 100 نبضة/دقيقة بلغتك لتساعدك في تذكر السرعة الصحيحة لإجراء الضغطات

معرفة المزيد >

الأسئلة المتكررة

لماذا لا يحتاج المراهقون أو البالغون الذين يتعرضون لانهيار مفاجئ إلى أنفاس من الفم إلى الفم في الدقائق الأولى بعد توقّف القلب؟

عندما يتعرض مراهق أو شخص بالغ لانهيار مفاجئ مصاحِب لتوقف القلب، فإن رئتيه ودمه يحتويان على الأكسجين الكافي للمحافظة على صحة الأعضاء الحيوية في الدقائق الأولى طالما أن هناك شخصًا يجري ضغطات عالية الجودة على الصدر مع أقل قدر من التوقف بين دورات الضغط لضخ الدم إلى القلب والدماغ. ويرجع سبب ذلك عادة إلى بدء مفاجئ لنظم قلب غير طبيعي، غالبًا ما يكون رجفانًا بُطينيًّا. يتسبب الرجفان البُطينيّ بارتجاف القلب. لذلك، لا يضخ القلب الدم بشكل كافٍ إلى الأعضاء الحيوية. قبل الانهيار المفاجئ، كان المراهق أو الشخص البالغ يتنفس بشكل طبيعي على الأرجح. وهذا يعني أن الأكسجين الموجود في دم الشخص قد يكفي للدقائق العديدة الأولى بعد توقّفِ القلب. نجد اللهاث الاحتضاري لدى الكثير من المصابين بتوقّفِ القلب. وقد يزود ذلك الرئتين ببعض الأكسجين. إذا كان المجرى الهوائي للمصاب مفتوحًا، فقد يسمح امتداد الصدر إلى موضعه الطبيعي بعد كل ضغطة بتزويد الرئتين ببعض الأكسجين أيضًا. ولهذه الأسباب، فإن أهم شيء يمكن أن يقدمه الشخص القريب من المصاب بتوقف القلب المفاجئ هو ضخ الدم إلى الدماغ وإلى عضلة القلب لتزويدهما بالأكسجين الذي لا يزال في الرئتين والدم. يمكنك إجراء ذلك عن طريق إجراء ضغطات فعالة على الصدر بجودة عالية مع أقل قدر من التوقفات. قد يؤدي توقف الضغطات لتقديم الأنفاس من الفم إلى الفم إلى جلب بعض الأكسجين الإضافي إلى الرئتين، ولكن فائدة هذا الأكسجين قد تزول إذا أوقفت تدفق الدم إلى الدماغ وعضلة القلب لمدة تزيد عن بضع ثوانٍ (خاصةً في الدقائق القليلة الأولى بعد توقف القلب المفاجئ عند وجود كمية وفيرة من الأكسجين في الرئتين والدم).

هل ينبغي أن أستخدم الإنعاش القلبي الرئوي التقليدي مع الأنفاس في بعض الأوقات؟

نعم. هناك الكثير من الحالات الطبية الطارئة التي تُسَبِّب عدم استجابة الشخص وتوقفه عن التنفس بشكل طبيعي. في تلك الحالات الطارئة، قد يوفر الإنعاش القلبي الرئوي التقليدي الذي يشتمل على إعطاء أنفاس من الفم إلى الفم فائدة أكبر من الإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) باستخدام اليدين فقط. توصي جمعية القلب الأمريكية بالإنعاش القلبي الرئوي بجانب مزيج من الأنفاس والضغطات للأشخاص التالي ذكرهم:  كل الرضع (حتى عمر السنة)  الأطفال (حتى عمر البلوغ)  أي شخص يكون غير مستجيب ولا يتنفس بشكل طبيعي  انهيار أي مصابين في حوادث الغَرق أو بسبب تناول جرعة دواء زائدة بسبب مشاكل التنفس أو توقّفِ القلب لفترة طويلة

هل يزيد الإِنعاشُ القَلبِيُّ الرِّئَوِيُّ (CPR) باستخدام اليدين فقط من فرصة اتخاذ الشخص القريب من المصاب للإجراء في حالة طوارئ متعلقة بالقلب؟

نعم. في استطلاعات الرأي الأمريكية، قال الأمريكيون الذين لم يتدربوا على الإنعاش القلبي الرئوي خلال السنوات الخمس الماضية إنهم قد يجرون على الأرجح الإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) باستخدام اليدين فقط على المراهقين أو البالغين الذي ينهارون فجأة. علاوة على ذلك، يُعدّ الإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) باستخدام اليدين فقط خيارًا فعالاً يسهل تذكره للأشخاص الذين تدربوا على الإنعاش القلبي الرئوي من قبل، لكنهم يخشون تقديم المساعدة لأنهم غير واثقين من قدرتهم على تذكر الإنعاش القلبي الرئوي التقليدي وتنفيذ خطواته.

من الذي يجب أن يتلقَّى الإِنعاشَ القَلبِيَّ الرِّئَوِيَّ (CPR) باستخدام اليدين فقط؟

يوصى باستخدام الإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) باستخدام اليدين فقط مع المراهقين أو البالغين الذين تراهم ينهارون فجأة

علامَ تعتمد رسائل الإِنعاشِ القَلبِيِّ الرِّئَوِيِّ (CPR) باستخدام اليدين فقط؟

تعمل جمعية القلب الأمريكية مع بعض أبرز علماء الإنعاش القلبي الرئوي والمتخصصين في الطب على مستوى العالم. وإثر مراجعتهم المستمرة للدراسات البحثية المنشورة التي تتناول الإنعاش القلبي الرئوي، جاءت الاستشارة العلمية لجمعية القلب الأمريكية التي نُشرت في أبريل 2008 في تعميم المجلة الطبية: الإِنعاشُ القَلبِيُّ الرِّئَوِيُّ (CPR) باستخدام اليدين فقط (الضغط فقط) Hands-Only™‎: دعوة إلى العمل لاستجابة العابرين لحالات البالغين الذين يتعرضون لتوقف القلب المفاجئ خارج المستشفى."